البصرة ستكون “غير صالحة للعيش”.. حقوق الإنسان تطلق تحذيرات من “التلوث”

أطلق مكتب مفوضيَّة حقوق الإنسان في البصرة، تحذيرات من تلوث الأجواء في المحافظة بسبب مخلفات الحروب، مشيراً إلى أن المحافظة قد تكون غير صالحة للعيش.

ونقلت صحيفة الصباح الرسمية عن مدير المكتب، مهدي التميمي قوله، إن “المحافظة قد تكون غير صالحة للعيش في غضون السنوات المقبلة”، مؤكداً أنَّ “25 % من أضرار الحروب التي حصلت في العراق كانت في البصرة”.

وأوضح، أن “البصرة تعيش واقعاً مأساوياً جراء زيادة عناصر التلوث البيئي سواء ما ضرب التربة أو الهواء أو المياه، وهي بحاجة إلى خلية عليا للطوارئ تشكّل من رئاسة الوزراء”.

وأضاف أنَّ “البيانات التي صدرت عن مكتب المفوضية تحمل أرقاماً مرعبة في نتائج هذا التلوث وعلى رأسها التغير المناخي الكبير الذي تعيشه البصرة، إذ تُعد من أكثر بقاع العالم تضرراً من هذا التغير الذي جاء بسبب احتراق الغازات المصاحبة للنفط وتلوث التربة جراء الحروب التي خاضها النظام السابق والتي كانت حصة البصرة منها 25 % مما جرى في عموم مناطق العراق؛ سواء من القنابل الانشطارية أو الفسفورية أو القنابل التي تحمل اليورانيوم المنضب”.

وبيّن أنَّ “الحكومة المحلية أعلنت خلو البصرة من المواقع الملوّثة باليورانيوم المنضب والتي كانت تقدر بـ28 موقعاً وتنتشر على مساحة شاسعة من المحافظة خصوصاً شمال وجنوب غرب وغرب المحافظة فضلاً عن مناطق في المركز، إلا أنَّ تنظيفها يحتاج إلى استدامة في عملية المراقبة بمدة لا تقل عن عامين”.

مواضيع ذات صلة

بعد توقفها لأكثر من 21 عاماً.. مجلة الموانئ تعود للواجهة

مغايز: طيرٌ متفوّق وجناح حرير لفيرمان

معين الحسن يباشر مهامهُ قَائِمْقَاماً لقضاء القرنة

المرياني لـ “مرفأ”: جلسة مجلس البصرة يوم غد ستناقش عدداً من الملفات بينها مكاتب التشغيل

انفلاقات “معركة ذات الصهاريج”.. السماوي يرد على نائب لم يسمّه هاجم السوداني

معركة “ذات الصهاريج”.. سند: السوداني رفع شكوى ضدي بسبب كشف ملف التهريب