استذكار: التأسيس الشرير

كاظم الحجّاج

 في العصور الوسطى المتوحشة؛ ابتكر صناعيو أوربا ذلك البارود القاتل، الجبان؛ لأنّه سلاح غادر وغير رجولي؛ كونه يقتل غدراً ومن بعيد: ليس مثل السيف.

كما ابتكرت أوربا نفسها السفن البخاريّة الأسرع كثيراً من الشراعيّة.

ومن هنا ابتدأ الغزو الاستعماريّ الأوّل للأمم البعيدة والآمنة. التي ما كان يصلها غرباء متوحشون قتلة؛ بل محض تجار مسالمين يتبادلون سلعهم.

ووقتها ما كان الأقوام البعيدون الآمنون؛ يملكون أكثر من أدوات الصيد: الرمح والسهم والعصي والسكاكين؛ لأجل ذبح حيوانات الصيد؛ فلا يملكون أدوات قتال؛ بل ما كانوا يحسبون حساباً لإنسان (عدو)!

ومن هنا تمكن القتلة الهمج الأوربيون من التفوق الدموي.

ومن هنا ابتدأ الاستعمار البشع.

مواضيع ذات صلة

بعد توقفها لأكثر من 21 عاماً.. مجلة الموانئ تعود للواجهة

مغايز: طيرٌ متفوّق وجناح حرير لفيرمان

معين الحسن يباشر مهامهُ قَائِمْقَاماً لقضاء القرنة

المرياني لـ “مرفأ”: جلسة مجلس البصرة يوم غد ستناقش عدداً من الملفات بينها مكاتب التشغيل

انفلاقات “معركة ذات الصهاريج”.. السماوي يرد على نائب لم يسمّه هاجم السوداني

معركة “ذات الصهاريج”.. سند: السوداني رفع شكوى ضدي بسبب كشف ملف التهريب