مَن يحكم أمريكا؟

كاظم الحجاج

قال أحد اللبراليين الأمريكيين مقولة صادقة جداً: “أمريكا يحكمها حزب واحد؛ بجناحين يمينيين!”.

وهو يقصد: الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

لكن السؤال الأصعب هو؛ من يحكم أمريكا حقيقة؛ وهي التي تحكم أوروبا من خلال مؤسستين (أمريكيتين) فعلياً: الناتو والاتحاد الأوربي التابع المطيع؛ بمعنى: من يحكم العالم؟ هل هو السيد بايدن-نصف المختل عقلياً-وهل يحكم بريطانيا؛ التي كانت عظمى-السيد الهندي سوناك؟!

أبداً؛ فالذي يحكم أمريكا وتوابعها فعلياً هو المحفل الماسوني المكوّن من عائلة اليهودي روتشلد؛ التي تملك نصف ثروة العالم مع تنظيم المافيا-الذي يعتمد عليه المحفل في الخلاص الخفي-العلني من بعض الخصوم الكبار المزعجين؛ واخرهم بوتن روسيا العنيد.

مواضيع ذات صلة

بعد توقفها لأكثر من 21 عاماً.. مجلة الموانئ تعود للواجهة

مغايز: طيرٌ متفوّق وجناح حرير لفيرمان

معين الحسن يباشر مهامهُ قَائِمْقَاماً لقضاء القرنة

المرياني لـ “مرفأ”: جلسة مجلس البصرة يوم غد ستناقش عدداً من الملفات بينها مكاتب التشغيل

انفلاقات “معركة ذات الصهاريج”.. السماوي يرد على نائب لم يسمّه هاجم السوداني

معركة “ذات الصهاريج”.. سند: السوداني رفع شكوى ضدي بسبب كشف ملف التهريب